أهمية الصيانة الحديثة للمركبات

أهمية الصيانة الحديثة للمركبات

29 يوليو 2019 0 By coquegalaxyalpha

إن تزايد أعداد المركبات من الأنواع المختلفة، وتكاليف صيانتها خلال فترة استثمارها (عمرها)، تؤكدان على ضرورة إجراء عمليات الصيانة المبرمجة لها بأحدث الأساليب والأجهزة لتقليل تكاليف هذه الصيانة إلى أدنى حدّ ممكن، وتبلغ تكاليف صيانة الشاحنات على سبيل المثال خلال فترة استثمارها (19.5%) من إجمالي تكاليفها بشكل عام (من بداية إنتاجها وحتى شطبها من العمل)، بينما تبلغ تكاليف إنتاجها في المصنع (15%) وإصلاحها الشامل تقريباً فيكون المجموع (100%).

وتبين لنا هذه الأرقام أهمية الصيانة الحديثة المبرمجة للمركبات لتقليل التكاليف ورفع الكفاءة ولهذا لا بد من دراسة الحالة الفنية لها (تركيباتها الآلية، وصلاتها وآلياتها العاملة) ويجب أيضاً تحديث تكنولوجيا عمليات الصيانة والإصلاح وتجهيز مواقع العمل بأحدث المعدات والأدوات والأجهزة ورفع كفاءة العاملين باستمرار.

تغير الحالة الفنية للمركبات خلال فترة الاستثمار

المركبات الحديثة – هذه الآلات المعقدة التركيب التي تصنع بدقة متناهية من مواد ومعادن مختلفة وتعمل باستمرار على طرق مختلفة النوعية وفي ظروف جوية متقلبة، حيث تتعرض في أثناء عملها إلى تأثيرات حرارية وميكانيكية وكيماوية يجب أن تتوفر فيها الخواص التالية:

المتانة: وهي خاصية المركبة للعمل دون كسور أو اهتراءٍ مسبق، أو إخلال في عمل أنظمتها وتركيباتها الآلية، أي أنه يجب أن تعمل دون توقف لأطول مدة ممكنة.

قاومة الأعطال: هي خاصية للمركبات للمحافظة على عملها دون توقف خلال فترة زمنية محددة تقاس بالكيلومتر.

طول فترة الاستخدام: هي خاصية المركبة للمحافظة على عملها دون توقف حتى إصلاحها الشامل مع إجراء الصيانة الضرورية خلال هذه الفترة.

يرد الإصلاح الشامل باهتراء وتآكل المكونات الرئيسية للمركبات (المحرك،صندوق السرعات، المحاور) وقطعها الرئيسية (الأسطوانات، عمود المرفق…..) .

عمر المركبة : بتلك الحالة التي عندها تصبح المركبة غير صالحة للعمل بسبب اهتراء قطعها وأجزائها الرئيسية،ومن أهم الأعطال التي تؤدي إلى مثل هذه الحالة:

1-الأعطال التصميمية التي تظهر في الفترة الأولى من عمل المركبة بعد إخراجها من المصنع.

2-الأعطال الإنتاجية وتتلخص في تلك الأعطال الناجمة عن عدم مراعاة تكنولوجيا تصنيع قطع المركبة المختلفة، واختيار المواد غير المناسبة للتصليح، هذه الأعطال أيضا في الفترة الأولى من عمل المركبة.

3-الأعطال خلال فترة عمل المركبة التي تحدث بسبب عدم مراعاة الصيانة الصحيحة خلال العمل أو عدم ملائمة المركبة للعمل في الظروف المحيطة بها.

الأعطال التصميمية والإنتاجية وحتى الأعطال خلال فترة الاستثمار (العمل)، لا يحدث إلا نادرا حيث لا يسمح عادة بوقوعها.

الأسباب التي تؤدي إلى تغير الحالة الفينة للمركبة:

أولاً: الاحتكاك

يوضح الشكل التالي مخطط لأهم أشكال الاحتكاك التي على قطع وتركيبات المركبات المختلفة في أثناء العمل.

لاحتكاك الجاف يتم هذا النوع من الاحتكاك بين الأسطح الجافة في أثناء تلامسها كما هو الحال في أثناء عمل القابض والفرامل.

الاحتكاك اللزج يتم هذا الاحتكاك عند فصل الأسطح بعضها عن بعض بطبقة رقيقة من زيت التزييت ومن الأمثلة على ذلك الاحتكاك في محامل عمود المرفق.

الاحتكاك الحبيبي يتم هذا الاحتكاك عندما تتجمع بعض من جزيئات زيت التزييت على الأسطح نتيجة لقوى الجذب بين جزيئاتها، كما هو الحال في صندوق سرعات المحور الخلفي وفي المحامل الكروية.

ثانياً:التآكل

يعرف التآكل تشوه وتغير الأبعاد الهندسية لقطع المركبات، الذي يرتكز أكثر ما يمكن على سطوحها الخارجية، و يتم التآكل في أربعة أشكال رئيسية هي :

1-التآكل الميكانيكي يتم هذا في أسطح القطع المختلفة ميكانيكياً دون أي تغير فيزيائي أو كيميائي.

2-التآكل الفيزيائي- الميكانيكي يتزامن في هذه الحالة التآكل الميكانيكي للقطع بالتغير الفيزيائي لها.

3-التآكل الكيميائي- الميكانيكي يتزامن في هذه الحالة التآكل للقطع بتغيرها الكيماوي (الصدأ بأنواعه).

4-التآكل المركب يتصاحب التآكل الميكانيكي للقطع بتغيراتها الفيزيائية والكيماوية.